يوم الأربعاء 10:26 صباحًا 20 نوفمبر 2019

شرح قصيدة كعب بن زهير بانت سعاد , قصيدة من قصائد الشعراء المخضرمين


وهو من الشعراء المخضرمين اي انه ادرك الجاهليه و الاسلام معا و انحدر من عائلة

 

تعرف بإيجاده الشعر و اتقانة و مناسبه قول هذه القصيده انه ملئ بالغيظ قلب كعب

 

ابن زهير بعد معرفتة بدخول اخية بجير بالاسلام و قام بهجاء اخية بجير و هجاء الاسلام

 

وهذا ما جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يغضب عليه و يبيح دمة و بعد فتح مكة

 

اصاب كعب بن زهير الرعب الشديد خوفا من ان يقتلة المسلمين و اخذ يتقرب الى الصحابة

 

ليتكلمو مع الرسول ليعفو عنه و هو في النهاية ذهب الى مسجد الرسول و ترجاة ان يعفو

 

عنة فعفا عنه الرسول بعد ان اعلن اسلامة و هذه قصة لمدح الرسول بانت سعاد و قلبي

 

اليوم مبتول متيم اثرها لم يعد مكبول و ما سعاد تحداة البين اذا رحلو الا اغنى غضيض الطرف

 

مكحول هيفاء مقبله عجزاء مدبره لا تشتكى فما تدوم على حال تكون بها كما تلون فى

 

اثوابها الطول اذا ابتسمت كانة منهمن بالراح معلول كانت مواعيد عن قرب لها مثلا و ما

 

مواعيدها الا الاباطيل

 

شرح قصيده كعب بن زهير بانت سعاد

قصيده من قصائد الشعراء المخضرمين

شرح قصائد كعب بن زهير بانت سعاد

 

صورة شرح قصيدة كعب بن زهير بانت سعاد , قصيدة من قصائد الشعراء المخضرمين

الصور

 

صورة شرح قصيدة كعب بن زهير بانت سعاد , قصيدة من قصائد الشعراء المخضرمين

 

 

 


48 مشاهدة